التخطي إلى المحتوى

حادث شاطئ النخيل اليوم بالاسنكدرية، لقد حاول بعض الأشخاص التسلل إلي الشواطئ المغلقة بقرار مِن رئيس مجلس الوزراء وكانت النهاية كارثية، حيث دخل طفل إلي المياه في منطقة شاطئ النخيل بالتحديد ثم رأت أسرته أنه يغرق بدءوا بالدخول إلى البحر لينقذوا الطفل ثم مات بعضهم بالغرق، وكان هذا بسبب إهمال الأسرة لقرارات رئيس مجلس الوزراء للإجرائات الوقائيه لفيروس كورونا المستجد، وقد أختارت الأسرة وقت غريب لكن ذلك كان وقت عدم وجود ارقابة علي الشواطئ.

حادث شاطئ النخيل اليوم بالاسنكدرية

إن حادث شاطئ النخيل اليوم بالاسنكدرية أثار غضب الكثير مِن الناس، لأن رئيس مجلس الوزراء صرح أن الشواطئ سوف تظل مغلقه لكن بعض الناس تتسلل إلي الشواطئ في عدم وجود الرقابة.

وقد قال رئيس السياحة والمصايف إن هناك 7 أشخاص غرقوا بينهم سيده، وشخصين فقط قد تم إنقاذهم مِن الغرق، وقد قالواإنهم ذهبوا إلي الشاطئ كرحلة عائلية وكان ذلك في تمام الساعة الخامسة وعشرون دقيقة فجرًا.

معلومات عن الأشخاص الذين تسللوا إلى الشاطئ

وقد قال الناجيون أيضًا أنهم كانوا إحدي عشر فردًا، لذلك تستمر دوريات البحث في الإستكندريه لإنتشال جثمان الغارقين المخالفين للقانون، وقد كشف رئيس السياحة والمصايف عن أسماء الغارقون والذي تم التعرف عليهم.

أسماء ضحايا حادث شاطئ النخيل

شادي عبد الله 19 عام
سعد عبد الله 17 عام
عمر المنسي 26 عام (تم إنقاذه وهو في المستشفى في حالة خطيرة)
أيمن غريب 17 عام
أحمد محمد 14 عام (لم يتم انتشال جثمانه مِن البحر)
أسماء ( تم إنقاذها وهي في المستشفى في حالة خطيرة)
فاديه (لم يتم انتشال جثمانها مِن البحر)

وتلك هم الأشخاص الذي تم تسجيل أسمائهم بشهادة (أسماء، وعمر المنسي) الناجيين مِن الغرق ومازالت دوريات البحث تبحث عن جثامين الأشخاص المتبقية بالماء عقب حادث شاطئ النخيل اليوم بالاسنكدرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *